يحدث الان
   08:19   
‏قوى الأمن: توقيف 98 مطلوباً بتاريخ أمس الإثنين بجرائم مخدرات، سرقة، إطلاق نار ومحاولة قتل
   23:59   
‏سوريا: مقتل 13 شخصاً وإصابة 28 في قصف صاروخي لداعش
   23:59   
‏الشرطة البلجيكية ترجح هروب فتاة تبلغ من العمر 14 عاما إلى سوريا للانضمام للإرهابيين
   23:58   
‏الجيش :طائرتان حربيتان اسرائيليتان خرقتا الاجواء اللبنانية
   23:55   
‏توقيف العاملة الاثيوبية المشتبه بها بقتل والد مدير عام الشباب والرياضة
   المزيد   




الأربعاء 4 حزيران 2014 - العدد 5051 - صفحة 10
أطلق حملة لمواجهة الحرائق وإعادة الأخضر إلى حرج بعبدا
شهيب: قلب بعبدا «لاوي» من شغور يهدد الوطن
س.م
«قلبي من النار لاوي... كلنا مسؤولين» للوقاية من حرائق الغابات، حملة إعلانية أطلقتها أمس وزارة الزراعة من حرج اليرزة ـ بعبدا، حيث تم إطلاق العمل لإعادة تشجير المساحات التي طالها الحريق الأخير إلى جانب خطة مقترحة للبلديات للحد من مخاطر الحرائق، إذ رأى وزير الزراعة أكرم شهيب أنه «يكفينا أن قلوب اللبنانيين مسكونة بالقلق لأن قلب بعبدا لاوي من شغور ينذر بفراغ يعطل مؤسسات الوطن ويهدد كامل الوطن، عسانا ننجح في انتخاب رئيس وفي إرساء سياسة خضراء علمية وعملية»، معلناً انطلاق «خدمة رسائل خلوية جديدة تحدد سرعة واتجاه الرياح ودرجة الحرارة ونسبة الرطوبة، كي تساهم في الوقاية».

تأتي الحملة في إطار التعاون مع وزارات: البيئة، الدفاع الوطني والداخلية والبلديات، وبالشراكة مع الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) عبر مشروع التحريج في لبنان (LRI) وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) عبر مشروع إدارة مخاطر الكوارث لدى رئاسة مجلس الوزراء وبلدية بعبدا ـ اللويزة وجمعية الثروة الحرجية والتنمية (AFDC).

حضر حفل الاطلاق إلى شهيب ممثل وزير الدفاع سمير مقبل نزيه هاشم، ممثل وزارة البيئة جورج عقل، مدير عام الدفاع المدني العميد ريمون خطار، ممثل مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص النقيب روني خوري، مدير مشروع التحريج في لبنان في الـ (USAID) ريتشارد باتون، إدغار شهاب من الـ (UNDP) الملحق العسكري في السفارة الأميركية أنطونيو بانكس، مدير عام مصلحة الأبحاث العلمية الزراعية ميشال افرام، المديرة العامة للـ (AFDC) سوسن بو فخر الدين، رئيس بلدية بعبدا ـ اللويزة هنري الحلو وفعاليات.

الحلو

وتحدث الحلو عن «الحريق الذي التهم مساحات كبيرة، حيث ان اليرزة تبلغ مساحتها مليون و400 ألف م2، وقد خسرت مع الحريق نحو 400 ألف م2، وهي مساحة تحتاج إلى نحو 24 ألف شجرة صنوبر». وقال: «لن ندخل الأحراج قبل سنة وسنبدأ في تشجير جوانب الطرقات، وبعبدا هي للجميع وهي آخر نفس لأهالي بيروت».

بو فخر الدين

وعرضت بو فخر الدين الخطة المقترحة «والتي هي بتصرف بلدية بعبدا وكل بلديات لبنان التي تقع عليها مسؤولية وضع خطط استباقية ووقائية. فكلنا مسؤولون بالفعل، إذ ان كل شيء «تشوشط» فينا وللأسف نتذكر الحرائق صيفاً وننام عليها وننساها شتاءً».

وأوضحت أن «الخطة تتمحور حول: الوقاية وتقليص الخطر من الحرائق، زيادة الجهوزية والاستعداد لمواجهة الحرائق، الاستجابة خلال الحرائق والتعافي وإعادة التأهيل بعد الحرائق». ولفتت إلى «أننا ننتظر أول شتوة لمراقبة الانبات الطبيعي، لأننا لا نريد ادخال الجرافات وتخريب البذور في حرج بعبدا»، محذرة «من موجات الحر المقبلة والتي تنبئ بحدوث الحرائق».

باتون

وأعرب باتون عن «فخر مديرية الأحراج الأميركية لكونها شريكا للجيش اللبناني و (AFDC)، وقد أسفر تعاوننا عن زيارات تبادل فني إلى الولايات المتحدة وتوفير معدات مكافحة حرائق وبرنامج تدريبي حول المكافحة». وقال: «تبقى الوقاية الحل الأكثر فعالية والأقل تكلفة».

شهاب

ولفت شهاب إلى «أننا للأسف شعب ليس عندنا قيمة للتخطيط ولا للوقاية، إذ تحترق أشجار عمرها سنوات بثلاث دقائق بسبب الإهمال من المواطن والحكومة. إنه حقاً مشهد مبكٍ اليوم ونأمل ألا تتفاقم الأمور أكثر، خصوصاً أننا قادمون على قلّة مياه ولا معدات كافية للبلديات».

شهيب

وقال شهيب: «من قلب الحريق الذي التهم الأخضر في أحراج بطشاي بعبدا-اليرزة، نطلق الحملة لتأكيد المسؤولية المشتركة في المحافظة على الأخضر الذي نبدأ اليوم مسيرة اعادته إلى الأحراج المحروقة».

وأعلن «السعي المشترك لتفعيل تطبيق الاستراتيجية الوطنية لإدارة حرائق الغابات لتقليص المخاطر وزيادة الجهوزية وتأمين مستلزمات تفعيل التدخل والمكافحة والاستجابة والنهوض بالغابات والأحراج. وفي هذا الاطار، لنا موعد مع مؤتمر في السرايا الحكومية برعاية الرئيس تمام سلام لتقويم ما أنجز ووضع خطة قابلة للتطبيق بدءاً من هذا الصيف. ويترافق ذلك مع تشكيل لجنة لتعديل قانون الغابات وانشاء برك جبلية تستخدم في اخماد الحرائق ينفذها المشروع الأخضر سيتم وضع حجر الأساس لثلاث منها خلال تموز/يوليو المقبل».

وأكد شهيب أن «الأخضر بالنسبة للوزارة خط أحمر، وهي مستنفرة للحفاظ على الأخضر المنتج والحرجي وزيادة مساحاته وتفعيل تطبيق الاستراتيجية، كي لا يبقى قلب الغابات لاوي من الحرائق ومن القطع والتعديات ومن استباحة المرامل والكسارات..يكفينا أن قلوب اللبنانيين مسكونة بالقلق، لأن قلب بعبدا لاوي من شغور ينذر بفراغ يعطّل مؤسسات الوطن ويهدد كامل الوطن، عسانا في السياسة ننجح بتوافق يفضي إلى انتخاب رئيس اليوم قبل الغد لمواجهة كل المخاطر والحرائق، وعسانا كشركاء ننجح في ارساء سياسة خضراء علمية وعملية تحافظ على ما تبقى وتعيد مساحة الأخضر وتبقي الأخضر نابضاً في قلب العلم ليخفق بالأمل في قلوب كل اللبنانيين».

وأعلن «اطلاق مصلحة الأبحاث العلمية الزراعية خدمة رسائل خلوية جديدة تحدد سرعة واتجاه الرياح ودرجة الحرارة ونسبة الرطوبة، كي تساهم في الوقاية من الحرائق».

وفي الختام، زرع شهيب وباتون والحلو وبو فخر الدين والمشاركون عدداً من الأشجار بجوار الحرج، كتعبير رمزي عن الحملة.

  الاكثر قراءة في « شؤون لبنانية »
Almusqtabal/ 27-05-2017 : اللبناني مُراقَب من الأجهزة.. «الخبيثة» - عمر قصقص
Almusqtabal/ 20-05-2017 : صفقة «حزب الله» ــــــ «النّصرة» تتقدم.. وهذه بنودها - صبحي منذر ياغي
Almusqtabal/ 19-05-2017 : جنيف.. والانتظار! - علي نون
Almusqtabal/ 25-05-2017 : عون والحريري يؤكدان التزام لبنان بخطاب القَسم والبيان الوزاري -  باسمة عطوي
Almusqtabal/ 20-05-2017 : في دونالد ترامب! - علي نون
Almusqtabal/ 22-05-2017 : المقاربة «الأوبامية» لأوضاع المنطقة.. من الماضي - وسام سعادة
Almusqtabal/ 27-05-2017 : .. ويغرّد: «عهدي إليكم» - خالد موسى
Almusqtabal/ 24-05-2017 : مانشستر والعمل الانتحاري والصراع على المستقبل - وسام سعادة
Almusqtabal/ 22-05-2017 : في «المصالحة» والتاريخ! - علي نون
Almusqtabal/ 21-05-2017 : تحضيرات أميركية ــــــ روسية لقمة هامبورغ في تموز - ثريا شاهين