يحدث الان
   18:57   
‏تدريبات عسكرية مصرية - أمريكية مشتركة في البحر الأحمر
   18:44   
‏ترامب يحذر: قانون الرعاية الصحية سيموت في غياب السيولة
   18:30   
‏مقتل وإصابة عشرات الحوثيين‬ في قصف لمقاتلات التحالف في صعدة‬ اليمنية
   18:15   
‏⁧‫العراق: مقتل 35 إرهابياً غربي الأنبار‬⁩ ‏ ⁦
   17:58   
‏الملك السعودي يلتقي السيسي في الرياض ‏   تتمة
   المزيد   




السبت 21 حزيران 2014 - العدد 5068 - صفحة 8
«الفن الاستثنائي».. لإنقاذ البيئة
هيام طوق
مجسمات فنية أراد من خلالها المشاركون في «معرض الفن الاستثنائي» الذي تنظمه مؤسسة غوغيكيان بالتعاون مع شركة سوليدير، تشجيع إعادة التدوير للنفايات والمساعدة في انقاذ البيئة، وذلك عبر استخدامها لصنع منحوتات وقطعا فنية كما ان البعض منهم أراد ايصال رسالة اجتماعية تتعلق بحقوق المرأة في لبنان.

41 نحاتاً ومصمماً ومهندساً معمارياً شاركوا في المعرض الذي أقيم برعاية وزارة البيئة في صالة « فنيو» أسواق بيروت، حيث تنوعت الاعمال بتنوع المواد المستخدمة من نفايات الاخشاب التي استعملت في صنع كراس وتماثيل وطاولات، وترميم ساعات قديمة ودراجات هوائية مستعملة، لصنع ثريات، وألبسة وفساتين نسائية من أوراق ومواد متنوعة كما استخدمت الجزادين القديمة لصنع مجسم يجسد حقوق المرأة في لبنان التي لم تحصل عليها، وعرضت احدى المشاركات مجسما استخدمت فيه آلاف زجاجات المشروبات الغازية.

ويشكّل المعرض الذي افتتح أول من أمس، ويستمر حتى 28 الجاري، امتدادا لمشروع اعادة التدوير التجريبي الذي بدأ في برج حمود لزيادة مستوى الوعي البيئي.

وبعد الافتتاح، اعتبرت المديرة التنفيذية لمؤسسة غوغيكيان سهيلة حايك ان «الوقت حان لكي يتصرف كل واحد منا كمواطن فاعل فيما يتعلق بمسألة إدارة النفايات»، مشددة على «الحاجة الملحة لإعادة النظر في سياسة إدارة النفايات في لبنان».

وقال غسان صياح ممثلا وزير البيئة محمد المشنوق: «هذا النشاط يأتي لدعم خطة الوزارة الشاملة، اذ ان الوزير وبعد اتخاذه القرار في اقفال مطمر الناعمة وبدء ورشة العمل مع الوزارات والهيئات المختصة، فهو يشجع على المضي قدما في بلورة حلول ابتكارية ومساعدة الوزارة عبر تقديم مقترحات لتطوير عملية التدوير»، واعدا «بالدعم والمساعدة حيث تتوافر قدرات الوزارة».

وتحدث بشارة عطالله لـ«المستقبل» عن عمله الذي أراد من خلاله ايصال رسالة بيئية اجتماعية أما ليلى جبر جريديني التي صنعت مجسما من فضلات المشروبات الغازية، فشددت على أهمية تدوير النفايات والتشجيع على استخدامها لاعمال فنية . ولفت شارل خوري الى منحوتاته المؤلفة من بقايا الاخشاب.