يحدث الان
   19:41   
‏ترامب يؤكد أن نهاية "خلافة" تنظيم الدولة الإسلامية "باتت وشيكة" بعد سقوط الرقة
   19:40   
‏ترامب:بمساعدة حلفائنا وشركائنا سندعم الجهود الدبلوماسية لوقف العنف وللسماح بعودة اللاجئين بأمان وبدء مرحلة انتقالية تحقق إرادة الشعب السوري
   19:14   
‏وصل وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إلى الرياض في بداية جولة خليجية تستمر 6 أيام
   18:28   
‏دوري شمعون بعد قداس الشهيد داني والعائلة: يا ليت الوضع تحسّن منذ استشهاده ونحاول ان نحافظ على ما تحقق
   19:24   
‫فوز الراسينغ على النبي شيت ٢-٠ والسلام زغرتا على الشباب العربي ٢-١ السبت ضمن المرحلة الخامسة من الدوري اللبناني لكرة القدم‬
   المزيد   




الجمعة 6 تشرين الأول 2017 - العدد 6200 - صفحة 6
زرن الصرفند وصيدا بدعوة من «Beirut by bike»
نساء من 16 بلداً على الدراجات الهوائية «من أجل السلام»
صيدا ـــــ «المستقبل»

استقبلت النائب بهية الحريري في خان الإفرنج في صيدا النساء المشاركات في حملة «pedal for peace» وعددهن نحو 120 امرأة من 16 بلدا أجنبيا وعربياً يقمن بجولة على الدراجات الهوائية بين المناطق اللبنانية بدعوة وتنظيم من شركة Beirut by bike بالتعاون مع جمعيتي «Follow the women» و«Cycle for peace» والناشطة البريطانية ديتا ريغان، وبمؤازرة من قوى الأمن الداخلي. وقد جالت النساء الزائرات في أرجاء الخان واطلعن من الحريري على تاريخ هذا المعلم التراثي، بحضور ممثل رئيس بلدية صيدا محمد السعودي عضو المجلس البلدي عرب كلش وممثلة مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة هبة حنينة والمشرفة على الخان من قبل المؤسسة تهاني سنتينا.

ورحبت الحريري بالمشاركات في هذه التظاهرة النسائية العالمية مؤكدة أهمية الرسالة التي يحملنها وهي السلام. وقالت: أهلاً بكم في خان الإفرنج الذي كان بعد الحرب الأهلية مساحة للمصالحة بين صيدا القديمة والجديدة، وبين صيدا وبقية مناطق لبنان وبين صيدا والعالم. أطلقنا منذ فترة على الخان اسم المركز الأوروبي العربي للحوار، لأننا مؤمنون أن الحوار أساس كل شيء، ويمكن أن يكون حواراً على مواضيع أو حوار أنشطة. جميعاً نريد السلام. إن التنوع الموجود في لبنان ينعكس على علاقتنا بالعالم. فهذه المدينة بمحيطها أي المدينة القديمة فيها أماكن عبادة لسبع ديانات وهو أمر غير موجود في أي مكان آخر وهو دليل على أن هذه المدينة متسامحة.

وشكر جواد سبيتي بإسم «بيروت باي بايك» والمشاركات في هذه الجولة، الحريري على استقبالها لهم وقدّم لها درعاً تكريمية عربون وفاء وتقدير لمناسبة احتفال الجمعية بمرور 20 سنة على تأسيسها.

كما قدم سبيتي درعاً تكريمية إلى ممثلة رئيس البلدية عرب كلش، قبل أن تنظم مؤسسة الحريري جولة للمشاركات داخل المدينة القديمة.

في الصرفند

وكانت النسوة المشاركات وصلن صباحاً على متن دراجاتهن إلى مجمع نبيه بري لرعاية المعوقين في الصرفند حيث استقبلتهن رئيسة الجمعية اللبنانية لرعاية المعوقين السيدة رنده بري ومديرة المجمع ريم حدارة.

ورحبت السيدة بري بالوفد النسائي الآتي لتعريف دولهم على واقع هذه المنطقة والتطور الذي تشهده والإنطباع الذي كوّنه من هذه الجولات التي يقومون بها لغاية إنسانية تهدف للسلام بين الشعوب. وأكدت دعمها للمرأة اللبنانية التي تقاتل منذ عشرين عاماً من أجل الحصول على حقوقها عبر القوانين التي تحميها فنوهت بالدور الذي لعبه الرئيس نبيه بري في إقرار عدد من القوانين التي تحمي المرأة من العنف، كاشفة عن قوانين جديدة تحضّر في المجلس النيابي لحماية الطفل والأم.

أضافت بري: هي رسالة سلام للعالم على الدراجات من نساء قررن أن يساهمن بطرح قضية السلام. وليس أفضل من الجنوب لتقديم هذه الرسالة. نريد أن نبرز للعالم أننا رغم كل العدوان والشراسة والحرب واغتصاب الأرض وحقوق الانسان نؤكد أننا سنبني مؤسسة سلام لتفضح جرائم اسرائيل ولنؤكد أن حقنا في الدفاع وفي حماية أرضنا وفي حماية إنساننا سيبقى أولوية بالنسبة لنا.

وقال سبيتي: المشروع بدأ منذ العام 2001. تواصلنا مع كثير من المجموعات في العالم التي تعمل لدعم المجتمع النسائي ودعوناهم إلى لبنان، والمفارقة أن كثيراً منهم كان ممنوعاً عليه من دولهم المجيء إلى لبنان ورغم كل الظروف لدينا الآن 120 سيدة وفتاة من 16 دولة يجلن لبنان من شماله إلى جنوبه على الدراجات الهوائية. هي رسالة أن يأتي العالم إلى لبنان ويروا أنه متعاف وأنه بلد آمن.

  الاكثر قراءة في « شؤون لبنانية »
Almusqtabal/ 13-10-2017 : ريفي يتبنّى حملة الممانعة ضدّ رفيق الحريري و«سوليدير» - خالد موسى
Almusqtabal/ 14-10-2017 : في جدّية ترامب - علي نون
Almusqtabal/ 10-10-2017 : العقوبات تُحيّد الجيش والمصارف..ولا تُبدّد المخاوف -  ثريا شاهين
Almusqtabal/ 11-10-2017 : حين يريد «حزب الله» الشيء ونقيضه في السياسة الإقليمية -  وسام سعادة
Almusqtabal/ 10-10-2017 : في بديهيات بسيطة! - علي نون
Almusqtabal/ 13-10-2017 : الحرب القريبة.. البعيدة؟ - علي نون
Almusqtabal/ 14-10-2017 : يقال
Almusqtabal/ 13-10-2017 : إعادة إعمار سوريا و«لعبة» شدّ الحبال الروسي ــــ الغربي -  ثريا شاهين
Almusqtabal/ 12-10-2017 : في «الإرهاب».. الشامل! - علي نون
Almusqtabal/ 16-10-2017 : عن إسرائيل المحتارة حيال موقف روسيا في المواجهة الإقليمية القادمة - وسام سعادة